الفائزين بجائزة خليفة بن سلمان آل خليفة للطبيب البحريني 2020


الفئة الأولى: جائزة الابتكار والإبداع في البحث العلاجي والسريري والطبي

 

الدكتورة جميلة محمد السلمان

المرتبة الأولى

الدكتورة جميلة محمد السلمان استشاري أول الأمراض المعدية وطب الشيخوخة وطب الباطنية بمجمع السلمانية الطبي: وقد حصدت أعلى نسبة تصويت من لجنة اختيار الفائزين نظيرًا لإنجازاتها المتميزة في مجال اختصاصها الطبي في مجال مكافحة العدوى والتي اتسمت بالإبداع والابتكار، حيث قدمت الدكتورة عددًا من الأبحاث نُشرت في دوريات علمية معترف بها عالمياً، وكان لها بالغ الأثر في على جودة العلاج والتشخيص لعدد من الأمراض الباطنية.

ومن أبرز البحوث التي قدمتها وأهلتها للحصول على الجائزة من قبل لجنة اختيار الفائزين ما يلي:

- أنماط وصفات المضادات الحيوية ومدى ملاءمتها في غرفة الطوارئ بالرعاية الثانوية في البحرين.

- دراسة حول الوبائيات والمظاهر السريرية لداء الرشاشيات الغازية في الرعاية التخصصية بالمستشفيات في البحرين

- إدارة العدوى التي تسببها مسببات الأمراض سالبة الجرام في الدول العربية ذات الأولوية لمنظمة الصحة العالمية.

الدكتورة غفران أحمد جاسم

المرتبة الثانية

الدكتورة غفران أحمد جاسم استشاري طبيب أسرة وأستاذ مشارك في طب الأسرة في الكلية الملكية للجراحين في البحرين، وتعمل في مستشفى الملك حمد الجامعي والمستشفى الملكي للنساء والأطفال ومستشفى السلام، واستحقت الجائزة نظير جهودها المتميزة والابتكارية في الأبحاث ذات العلاقة بموضوعات صحة المرأة، وبخاصة الأبحاث حول سرطان الثدي التي أدت إلى فهم أعمق وأفضل لتجربة المرض من وجهة نظر المرضى. علاوة على ذلك، فقد استوعبت العناصر المتعلقة بنوعية حياة الناجين من سرطان الثدي.

ومن أبرز البحوث التي قدمتها وأهلتها للحصول على الجائزة من قبل لجنة اختيار الفائزين ما يلي:

- المعرفة والمواقف والممارسات فيما يتعلق بسرطان عنق الرحم والفحص بين النساء اللواتي يزرن مراكز الرعاية الصحية الأولية في البحرين.

- التدخلات النفسية لمريضات سرطان الثدي غير المنتشر

- نوعية حياة المرأة البحرينية المصابة بسرطان الثدي.

الدكتورة نجاة محمد أبو الفتح

المرتبة الثانية

الدكتورة نجاة محمد أبو الفتح طبيب عائلة ومديرة إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة: والتي كان لها اسهامات جليلة في تنفيذ السياسات الصحية والبرامج التي كان لها الأثر في زيادة تغطية الرعاية الصحية الأولية، وتحسين نوعية الرعاية الصحية للسكان، كذلك النهوض بإنجاز برامج صحية معينة أدت إلى زيادة تحسين نوعية الرعاية الصحية للسكان.

ومن أبرز البحوث التي قدمتها وأهلتها للحصول على الجائزة من قبل لجنة اختيار الفائزين ما يلي:

- دراسة حالات الوفيات غير معروفة الأسباب في البحرين: المحددات وقضايا السياسة الصحية.

- وبائيات سرطان الرئة بين سكان البحرين 1998 – 2011.

- معدل الإصابة بالسرطان والوفيات في مملكة البحرين: الإحصاءات والاتجاهات (كمؤلف مشارك)

- وبائيات سرطان الثدي عند النساء البحرينيات: معطيات من سجل السرطان البحريني (كمؤلف مشارك).

 

الفئة الثانية: جائزة الوفاء والعطاء الممتد

 

الدكتورة مريم إبراهيم الهاجري

 

الدكتورة مريم إبراهيم الهاجري – طبيب عائلة والوكيل المساعد للصحة العامة بوزارة الصحة، والتي استحقت الجائزة بكل جدارة، تقديراً لجهودها ووفاءً لعطاءاتها، التي امتدت أكثر من ثلاثين عامًا الماضية، واتسمت بالبذل والعطاء، سواء في القطاع الحكومي ومؤسسات المجتمع المدني من جمعيات صحية وأهلية، ومشاركات واسعة محلية ودولية. كانت مثال يحتذى به، بالعمل في مجال الرعاية الصحية الأولية والصحة العامة وتعزيز الصحة، إلى جانب النهوض بإنجاز برامج صحية عززت الصحة العامة وساهمت في تقليل ملحوظ للمشاكل الصحية بمملكة البحرين.